قصيدة في تذكر الزمان ومحبة خليفة الآوان ودعاء إلى الله الرحمن

نحمده ونصلي على رسوله الكريم
بسم الله الرحمن الرحيم
وعلى عبده المسيح الموعود

قصيدة في تذكر الزمان ومحبة خليفة الآوان ودعاء إلى الله الرحمن


وأبو عمرة في الصرفان بشرار
آم يدعثر والنبارون لفي الفرار
حالهما كسلطان ذي القنطار
لقاطا ألقاهما بالذات فمنغمس
أناس فيها متزيلون على المدار
وقلبي وجاف ساكرا من رؤية
قد استطيروا وداموا أهل الاغترار
لا يجف طرفة عين لبدهم
لهم كل يوم طحزهن كالاستسرار
كانت العطبول غاية والشطبة
ولكن ما في الدار الآن من ديار
وبيوتهم كانت مراكز العصيان
الاطرغمام حان وقت كونه بطيار
أرى في عقولهم صابة وهم جنون
وللعبعب عساكر عجبا عند العبار
تجيئهم بعبابها الأموال الطادية
فلما تقاربوا إذا كلهم بحزار
لباب لباب قولهم لهم إيقانا
بل الساق تكشف ومرمات الأخبار
كانوا لهم كل لمحة كلمة سفونة
والاستهزاء بخليفة مسرور الأسرار
 من الإباء هيرعين سدمانينا
وإني عبد ضعيف مجمع الأشرار
يا سيدي احفظني أنا من ذاك
أنيقا رشيقا مفرحا عند الاستعبار
وجهك يراني الكواكب حسنه
بغمر الرداء وأف أقنست كضرار
أرى الدنيا تلماظة وما هي
بل أنت ملجإي يا ساكن الأطيار
فلم أكن مريدا قبلة خدها
فيك الفردسة من لدن متعال جبار
سميدع لوذعي وقاد المحبة
فلا تغلق بابك الآخذ بالأخطار
بالشوق في قلبي أشرب حبك
فللصبح روح التنفس مخمدة النار
ذهب الليل من وجودك النبيل
فهذا خير من عدو زوج الاستكبار
وإن على العنق صراط مصمم
حازن في البكاء مصرصر الصرار
لا تذرني يا أبتي إني عاجز
الغالبين ومزق جميع أعدائه الكفار
اللهم أيد إمامنا بالملائكة
وألحقني عن الدنيا بأرباب الانكسار
رب أدخلني في صحابته المصاحبين
وعجائب القدرة والخوارق باستمرار
رب أظهر علي آياتك والتجلية
اتركوا العبعب الذي بمنزلة بخار
إلى أبي استمعوا مثمر الأثمار
أيها الإخوان نطوي بساط الإقامة
معثوثجين فليسعوا وكونوا جالسين
فاقببوا ارتفاعا إماما صاحب الإسرار
أتؤثرون الدنيا وأعلاها لذاذة
وأما خليلي فمنجي من عذاب القهار
فإنها ستقلب لكم ظهر المجن
مغتلة لنفسي والجنان عاشق البهار
يا حفيد المسيح من إحسانك ألسم
يا مهذبي متى أصبح من الزوار
إليك أظمأ ظمآنا مظمأ
ويهرورق دمعي كالشالوف الجاري
كل صلاة دعاء لك شفائي
لا تثن عني عطفك يا ابن الأطهار
من ذكر لطفك يا مرجع الرجاء
وجسمي قدامك خاشع من الازدهار
قد حليت في عيني أعظم شأن
والطاعة دعاء من أحقر الحقار
رب رسخني للسماع الشامل
ومقام نور الدين من المهدي الظفار
كالصديق الأكبر إلى رسول الله
تبقى محبتي إلى دار القرار
أنا عصفور العصافير في مجمل القدير
ريق الكرام ونخبة الأعيان الأخيار
اللهم بارك خليفتي بوجه محمد
---0---

Posting Komentar

0 Komentar